Tuesday, December 12, 2006

خذه يا سيدي بلا ثمن. فقط ارحني من هذا الوطن



قبلما أبدأ في كتابة اي شئ.. أصدقكم القول أننى آخر من يقال عليها متشائمة أو لنقل أن جرعة التفاؤل عندي في الطبيعي كبيرة الى حد ما و روح الدعابة التي امتلكها في أحلك الظروف بشهادة من أعرفهم صفة متأصلة لديّ .. و لكني حقا أصبحت افتقد كلتا الصفتين في الوقت الحالي أو لنقل زهدتهما

أحاول أن ادخل قوقعتى التى الجأ اليها كلما فاض بي .. فأفشل .. حتى العزلة أصبحت مطلب عسير المنال ... أريد ان اقطع كل صلاتي بالعالم الخارجي .. فأفشل مرة أخرى لظروف خارجة عن ارادتي

اليوم بينما كنت احادث شخصية عزيزة على النت و أضحك معها واتصفح الجرائد الالكترونية بسرعة لمعرفة آخر الاخبار .. وجدتني أبكي فجأة و لست من نوعية البنات الكثيرات البكاء في العموم و لكني تذكرت جملة كنت قد قرأتها في الرواية الأولى لدستوفسكي (الفقراء) يقول فيها على لسان أحد ابطال قصته : أننى أبكي شفقة على نفسي أعلم ان هذا لن يغير في الأمر شئ و لكنه ينصفني بعض الانصاف

أما عن لماذا بكيت؟ اجابته سهلة جدا قادني حظي العاثر لقرآءة مقالتين في جريدة المصريون واحدة تلو الاخرى.. كانا خبرين قمة فى التناقض.. أحسست بالمهانة .. بالظلم .. بأننى اصبحت لا اشعر بان هذا الوطن وطني

و كان الخبران كالتالي

يتزعمه قياديان بارزان بالحزب.. مجموعة المصالح بـ "الوطني" تجمد مشروع ملاحقة رجال الأعمال الهاربين بأموال البنوك

و الخبر الثاني

عاجل لوزير الداخلية.. مباحث الأزبكية تعذب معاقا ذهنيا ووالدته تموت كمدا عليه

أقرأوا المقالتين بانفسكم و اخبروني عن شعوركم

*******

بالاضافة الى الخبر عن استقالة 7 من الاعضاء البارزين بحركة كفاية : معلنين أن

رغم هذه الأهداف النبيلة التي اجتمع عليها الآلاف من أبناء الأمة إلا أن البعض من مؤسسي الحركة والذين تصدوا لإدارتها دأبوا منذ تأسيسها على إدارتها بشكل غير مؤسسي .. وفي غياب الرؤية الاستراتيجية تم تكليس الحركة في مواجهة الواقع المتغير بحجة الالتزام بالأهداف التي في أذهان هذا البعض المهيمن .. واقتصر تمثيل الحركة في المؤتمرات الجماهيرية والبرامج والأحاديث التلفزيونية والصحفية على هذا البعض مع حبس الحركة داخل مقرها والإصرار على عدم وجود ضوابط موثقة لضبط الحركة .. كما تم تهميش القضية الأولى في البيان والخاصة بمواجهة العدوان الصهيوني الأمريكي مما أعطى انطباعات سلبية لدى جماهير الشعب الراصدة لفعاليات الحركة

و بصراحة منذ مدة و أنا ارى ان الحركة تفقد مصداقيتها تدريجيا لدي المواطنين .. لا اجد في نفسي بالا كي أكتب عن اسباب هذا الرأي و لكنى اترككم مع مقال جمال سلطان الذي يعلق به على ما حدث بعنوان : أزمة كفاية و مقال آخر بقلمه ايضا بعنوان : الشماتة في كفاية

*********

و اخر الاخبار التي رفعت من ضغط دمي : خبر في المصري اليوم عما فعله طلاب الاخوان المسلمين بالازهر يوم الاحد .. تصرف ينم عن حالة من الغباء السياسي فعلا و لا أجد له وصف أخف من هذا

الخبر بعنوان : مليشيات اخوانية تستعرض مهارات القتال داخل حرم جامعة الازهر

عندمه قرأته كان تعليقي الوحيد يالا الغباء !!!! أحترم جماعة الاخوان رغم اختلافي معهم في نقاط عديدة و لكني لم اكن اتوقع منهم مثل هذا التصرف الغوغائي الطائش !! ما الفائدة من اثارة الرعب لدى فئات الشعب بما فيهم المثقفين و السياسين بالظهور امامهم في مظهر المليشيات الحربية و الله لقد جاءت على بالى ذكرى المليشيات اللبنانية ابان الحرب الاهلية و ما فعلته من جرائم في لبنان تجعل اقل عقاب لهم ان يحرقوا أحياء !! لماذا و هم اكبر الممثلين الان رغم عن انف الجميع للاسلام السياسى في مصر و اكبر جبهة تقف باسم الاسلام في مواجهة القوى الاخرى أهدوا للجميع السهم الذي سيضربونه في كعب اخيل على طبق من ذهب

كانت حركة منظرة غبية و غير مدروسة و سيكون رد الفعل عليها من جميع القوى الاخر سواء الحزبية او المستقلة عنيفا بما يكفي لسحب بعض من أرصدة الاخوان لدى من كانوا على وشك ان يتعاونوا معهم ضد النظام .. لن يعاد الطلبة المفصولين الى الكلية و لن يتغير اى شئ سوى أن الاخوان قد خسروا كثيرا جدا من المصداقية السياسية لديهم

*******

تلك كانت أهم الاخبار التى جعلتنى استشيط غضبا و ضيقا هذا اليوم .. و الله كلما يراني اخي كذلك يسخر مني قائلا: استمري في وطنيتك تلك و لن تستفيدى شئ سوى الحرق البطئ لخلاياك العصبية.. و يبدأ بالحديث عن الهجرة كالعادة

أعرف اننى لن استطيع تحمل الهجرة النهائية .. كنت اريد السفر للخارج لتكملة دراساتي العليا في الصيدلة و لكني الآن في مرحلة اعادة ترتيب لكل اوراقي... ما الذي فعلا يستحق أن اسعى خلفه لكي احققه و ما الذي لا يستحق سوى الالقاء من ثقوب الذاكرة

و نويت على تعاطي بعض التفاهات الايام المقبلة لكي أستعيد حالة صفاءي الذهني و النفسي قليلا .. ربما أكتب عن نوادري في الصيدلية أو بعض من الذكريات المرحة .. ساهرب من حلقة النضال الفكري تلك لبعض الوقت

و اخيرا أختم بدعاء اردده دوما عند الضيق

*********

يا ودود يا ودود،

ياذا العرش المجيد

،يا مبدئ يا معيد

يا فعالا لما يريد

،أسألك بنور وجهك الذي ملأ أركان عرشك،

وأسألك بقدرتك التي قدرت بها على جميع خلقك،

وأسألك برحمتك التي وسعت كل شيء,

لا إله إلا أنت، يا مغيث أغثني

27 comments:

رجل من غمار الموالى said...

مش عارف أقولك إيه
أسهل حاجة أننا نقول ..لازم نصبر ونتحملولا نترك اليأس يتسسلل إلينا لكن للأسف ..
مفيش فايدة
مفيش إلا أن نتوجه إلا الله بالدعاء كما فعلت يا أخت إيمان ...
يا مغيث أغثنا
...............
.............
ولكن ...
هل نحن نستحق ما نحن فيه ؟

abdallahalmasry said...

بسم الله الرحمن الرحيم

أخاطبكم بصفتكم أحد أنشط بؤر التفاعل فى هذا الوطن , وأعلم أنكم توقنون كما أوقن ويوقن كل شريف مخلص فى هذا البلد أننا نعيش لحظة فارقة بين تاريخ وتاريخ , وأن ما هو آت أيا ما كان إنما يمثل نتيجة تفاعلنا مع هذه اللحظة الفارقة فى تاريخ مصر , وفى كل الأحوال تنحصر تلك النتيجة فى احتمالين اثنين فإما النجاح وإما الفشل , فان كان النجاح فقد انتقلنا إلى زمن لم نكن نحلم ببلوغه وذلك لتواضع أحلامنا دائما إذا ما قورنت بما لهذا البلد من قوة , وان كان الفشل فقد انتقلنا إلى زمن سنتحسر فيه على أيامنا هذه وذلك لتواضع إدراكنا بأبعاد ومخاطر الكارثة التى يحياها هذا البلد .
كذلك فلا يمكننا تجنب المخاطرة وتفويت هذه اللحظة الفارقة لأن عواقب استمرار الحال على ما هو عليه أخطر وأفدح من عواقب المحاولة والفشل .
وكونى جزءا من هذا الجسد المواجه بحتمية التحرك والمحاصر بهذه المخاطر والتهديدات فقد استعنت بالله وقمت بعمل بحث بعنوان ( ثورة الإخلاص وطريق الخلاص ) وهو بحث عن طريق نهضة مصر والعرب وصيغة العقد الاجتماعي المرتقب , اعتمدت فيه على حسابات العقل والمنطق المجردة من الهوى والمصالح الشخصية لضمان الوصول إلى النتيجة الصحيحة التى لا يمكن لعاقل ردها .
وعلى ذلك فهذا البحث وفى أفضل الأحوال قادر بفضل الله وحده على توحيد الصف المصري خلف فكرة قائدة واحدة تنجو به من هلاك محقق وتنهض به إلى ما يستحق , وفى أسوأ الأحوال فهو قادر على ترشيد التفاعل بين القوى الوطنية أفرادا وجماعات من خلال مناقشة بعض المواقف المشكوك فى إخلاصها أو ولائها أو إدراكها للواقع الذى نحياه .
ولكونكم أحد أنشط بؤر التفاعل فى هذا الوطن فأنا أهتم كثيرا باطلاعكم على هذا البحث الذى نشر فى كتاب وتقوم بتوزيعه وكالة الأخبار ويمكنكم زيارة المدونة المسجل عليها البحث من خلال العنوان التالى :
http://www.thawrtalekhlas.blogspot.com /
وفقنا الله وإياكم لما فيه خير البلاد والعباد .
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

عمرو مجدي said...

يا بنت السعد
ربنا يكون في عونك

أنا اضايقت برضوه من خبر طلاب الأزهر دا
لكن أعتقد لا يخفى على ذكائك إن المصري اليوم هولت من الموضوع وحولت مجرد عرض لشوية طلاب إلى "ميليشيات"!!!

ميليشيات إيه بس بلاش تخلف

أنا مش موافق على اللي الطلبة عملوه، لإن دا يتعمل في مظاهرات فلسطين والعراق كتعبير عن التضامن ماشي، زي ما الدكتور ضياء رشوان قال

لكن لما يتعمل كدا وخلاص في قضية داخلية مش صح ، وأعتقد الطلبة لم ينتبهوا لمدلولات الموضوع الخطيرة

لكن صباح الميليشيا يعني ، ميليشية إيه بس

ربنا يشفي

كبير المتشردين said...

قبل ما اعلق علي الموضوع احب اقولك بجد ان مدونتك من اكتر المدونات احترما ولو سمحتي بطلب اني اضيفها لقايمة المدونات الي بحترمها عندي في البلوج بتاعي وليكي الحرية في القبول او الرفض
اما ثانيا انا لفت نظري في كلامك عن كفاية انك حزينة بيتهيألي ان كفاية بتندثر زيها زي الفراخ والديناصورات وبيتهيألي ان احنا محتاجين بديل لكفاية برمز شخصي قوي
علشان يحرك الشارع المصري ....مع عدم انكار دور كفاية الا اني انكر عليه الكثير واعيب عليها الكثير متزعليش عليها متستاهلش واسأل واحد كان قريب اووووي من احداث كتير بس مش من الي بيضحوا علشان يعملوا حاجة كنت قريب من الي بيضحوا بيكم علشان يحققوا متعة شخصية

أُكتب بالرصاص said...

وجعتيني يا بنت سعد على الصبح

هل صحيح مابقاش غير الدعاء


بس رغم الغم والالم
انا مازلت متفائل

karakib said...

في رأيي تتضائل كل الأخبار التي قرأتيها أمام خبر موت أم كمدا علي تعذيب أبنها المعاق
ملعون أبو الظلم اللي يعمل فالبني أدمين كده !!

Anonymous said...

Dear bent Saad,

I read also this morning the news about the students of Moslims Brothers Hood, the most stuiped thing they have done, i do not understand why they do that, anyway i am not agree with them i have never trusted them, they say that they are for freedom but they want to oblicate you their own Islam they think they are the only right moslims, self Profeet Mohamed peace with him has never said such a thing, i think that a lot of people vote on them because they have no othsr alternatief, but do not be worry egypt wil wake up with or without Moslimsbrotherhood or kefaia, this countru wil be oke even aboput hunderd of years, the most important thing that normal , independ, young and high educated people keep peacefuly fighting for more democratic and freedom for everybody. See you later

Sherif

Abdou Basha said...

من ابتلاءات هذا العصر
الصبر على الأوطان
أو في رأيي
الصبر على المواطنين .
تحياتي

احمد المصري said...

تعتقدي فعلا ان ده حل؟
انا عرفتك يا بنت سعد الى حد ما فانا افكر مثلك كثيرا
انت لن تريحي نفسك انت فقط ستريحي قرائك مما ستكتبيه ، لكن هل ستستطيعي ان ترفعي عينيكي من على نشرة الاخبار؟ هل ستتوقفين عن قرائة الجرائد؟ هل ستوقفين عقلك عن متابعة ما حولك ؟ هل ستطفئين عدستك المكبرة الموجهة نحو السيء التى اصبحت بيلت إن في عينيكي الان؟
اولا انتي لا تستطيعي ان تتحكمي في مواصلة التفكير لان من يبتلى بهذا لا يستطيع ان يوقفه احيانا تحاولين ان تتوقفي عن التفكير قليلا فتجدي انك تفكرين في انك سوف تتقوفين عن التفكير و يستغرقك التفكير في هذا و تتشعب افكارك و .. فتجي ان ترجعي عقلك الى ما كان عليه و خلاص ، او تحاولين التمتع بمنظر جميل فتجدين نفسك تحاولين تفسير لماذا هذا و لماذا ذاك في هذا المنظر
عرفتك من كتاباتك و تعليقاتك يا بنت سعد و لا املك الا ان اقول لكي كما يقول الامريكيون join the club
أقلمي نفسك افضل من التمرد على ما انتي فيه
و للأسف البلوج عندما يشتهر قليلا تجدي انه اصبح مسؤوليه و ليس مجرد تدوين لما تحسين به ، اصبحتي مسؤوله عما يقرؤة زوارك و يجدوه عندك.
طولت المرة دي يا بنت سعد سامحيني على ما قلته ان كنت قد أخطأت

HANY said...

ساعة وساعة , حالة شدة الاعصاب والتفكير الدائم فى هموم مصر , كفيل انه يموت اجدع واحد , أو على الاقل يجيبله اكتئاب , ولكن من فتره لفتره نحتاج الى اطلاق العنان للطفل الموجود داخلنا , هذا الطفل الذى يحمينا من الجنون وسط زخم الحياه , اطلقى له العنان , وانصحك بعمل شىء مجنون اى حاجه , مغمره مثلا , وان شاء الله خير , خدى الوصفة دى خميس وجمعه والاعادة بعد شهر

محدش واخد منها حاجه , وحدوووووووووووه

وتقبلى تحياتى

المٌهَــــاجِر المَصْـــــــرى said...

اللهم آمـــين يارب

موضوع وزير الداخليه ده عادى..لان دى وزاره اوساخ...

لكن خبر بتاع طلبه الاخوان..هو اللى فعلا يخليكى تشدى فى شعرك..

الناس دى المفروض يكون عاوزين ستبتوا للدنيا بحالها انهم قادرين سياسيا على قياده دوله وحزب

يقوموا هم يلمو بعض ويعرضوا فنون القتال..
الغباء السياسى وصل مداه
خلاص..الحكم بالعراك مش نافع ومش هينفع

واراهن انهم خســروا مئات المؤيدين بل الآلف
والله حاجه تقرف

المٌهَــــاجِر المَصْـــــــرى said...

اللهم آمـــين يارب

موضوع وزير الداخليه ده عادى..لان دى وزاره اوساخ...

لكن خبر بتاع طلبه الاخوان..هو اللى فعلا يخليكى تشدى فى شعرك..

الناس دى المفروض يكون عاوزين ستبتوا للدنيا بحالها انهم قادرين سياسيا على قياده دوله وحزب

يقوموا هم يلمو بعض ويعرضوا فنون القتال..
الغباء السياسى وصل مداه
خلاص..الحكم بالعراك مش نافع ومش هينفع

واراهن انهم خســروا مئات المؤيدين بل الآلف
والله حاجه تقرف

المٌهَــــاجِر المَصْـــــــرى said...

اللهم آمـــين يارب

موضوع وزير الداخليه ده عادى..لان دى وزاره اوساخ...

لكن خبر بتاع طلبه الاخوان..هو اللى فعلا يخليكى تشدى فى شعرك..

الناس دى المفروض يكون عاوزين ستبتوا للدنيا بحالها انهم قادرين سياسيا على قياده دوله وحزب

يقوموا هم يلمو بعض ويعرضوا فنون القتال..
الغباء السياسى وصل مداه
خلاص..الحكم بالعراك مش نافع ومش هينفع

واراهن انهم خســروا مئات المؤيدين بل الآلف
والله حاجه تقرف

المٌهَــــاجِر المَصْـــــــرى said...

اللهم آمـــين يارب

موضوع وزير الداخليه ده عادى..لان دى وزاره اوساخ...

لكن خبر بتاع طلبه الاخوان..هو اللى فعلا يخليكى تشدى فى شعرك..

الناس دى المفروض يكون عاوزين ستبتوا للدنيا بحالها انهم قادرين سياسيا على قياده دوله وحزب

يقوموا هم يلمو بعض ويعرضوا فنون القتال..
الغباء السياسى وصل مداه
خلاص..الحكم بالعراك مش نافع ومش هينفع

واراهن انهم خســروا مئات المؤيدين بل الآلف
والله حاجه تقرف

MaMaDo said...

Seeing situations and problems like this should give us more motives and spirit to try to change our Life and Country.
Being hard though, but stuff like this were the stuff that made Che and Sheikh Emam

MaMaDo said...

Restless, we should go till the last man in our troups. And we should do that with Passion and belief .

Anonymous said...

لا لا

Anonymous said...

والله انا حدث لي نفس الشئ من البكاء والقهر واوذ بالله من القهر عندما قرأت عن الشاب الذي اعتلا منبر الحسين ولا يدري كيف يعالج امة حتي السرقة لا يستطيع فعلها لان الهوامير الكبار لم يترموا شي نسرقه المهم يجب ان يزداد اعداد من يشعرون بهذا القهر حتي يخرج من بيننا من يستطيع القيادة والتجميع حتي يتم التغيير لاننا يجب ان نغير وقد اعجبني رد الاستاذ عبد الله المصري وانشاء الله تخرجي من ذلك بحلم يقظة حتي يتححق هذا الحلم في الواقع
محمد صفوت

حائر في دنيا الله said...

من الصعب أن تجد اليوم شخص يتضايق عندما يسمع خبر كالتي ذكرتيهم , هذا إن كان يهتم أساسا بأن يرى ويعرف ويفهم ما يحدث في هذا الوطن
فأغلب شبابنا مستجيبين بطريقة أكثر من رائعة لللتنويم الحكومي والاجتماعي ومستسلمين للظروف الاقتصادية بدون أدنى محاولة للنهوض
إلا من رحم ربي
ولكن
عندما أجد كلام كهذا هنا وآخرين مستائين هناك, فهذا معناه أن الأمل في هذا لاشعب موجود ولازال وأن مصر مهما نزلت تحت الأرض فإنها يوما ستصعد
رغم أنف الكارهين والحاقدين والمتآمرين

أخت بنت سعد, استياءك وضيقك في محله وهذا دليل صحي أننا لازلنا نعيش ولكن أيضا علينا أن نحلم ونحاول أن نطبق أحلامنا كي لا نموت غيظا وضيقا
وقرفا

مع تحياتي

بنـت ســعد said...

رجل من غمار الموالي

احنا ناخد بالاسباب صح و لا ننسى التوكل على الله
و ليس التواكل

أليس كذلك يا اخي ؟

نحن ندفع ثمن اخطاء من سبقونا الذين ارتضوا السكون الى الذل و الخضوع تحت راية الظلم

******

عبد الله المصري

سعدت جدا عندما قرات عن بحثك الذى تشرح فيه وجهة نظرك من الناحية الاسلامية و الحلول المقترحة لازماتنا الحالية

ان شاء الله اقرأه فى اسرع وقت و ابعث اليك بملاحظاتي حوله

*********
عمرو مجدي

مش حكاية كتابة مليشيات ولا لا

سيبك من رد الفعل بتاع جريدة المصري اليوم و تعالى نشوف الفعل بتاع طلبة الاخوان في حد ذاته

اكيد ناس كتير ناوية تصطاد فى الميه العكره

عموما سعيدة انك مع الحق أيا كان

/**********

كبير المتشردين

اولا يسعدني ان تعتبر مدونتي كذلك و يسعدني اكثر ان تضيفها لقائمة مدوناتك

اما عن كفاية
انا لن اشمت فيما يحدث لها الا انى بأقول ان الشعب محتاجها فى المرحلة ده .. محتاج جبهة وطنية تضم جميع التيارات السياسية امام زبانية النظام

وقغت كفاية فى العديد من الاخطاء مؤخرا ولكنى لا زال عندي امل في ان يفيق اعضاؤها و يبدأوا فى التحرك فى الاتجاه السليم مرة اخرى

*****

تحياتي لكم جميعا

بنـت ســعد said...

أكتب بالرصاص

الدعاء جزء من كل يا اخي

لنأخذ بجميع الاسباب و نتوكل على الله حق التوكل
و لكن ليس بالدعاء فط سننجح

لكنى اشعر الان باننا المستضعفين فى الارض

فلا تلمني ان فقدت بعضا من تفاؤلى

******

كراكيب

عندك حق لقد بكيت عندما وجدت ان من ال ظهر لهم فى هذا البلد

دمهم هين سفكه الى هذه الدرجة

فليرحمنا الله

*********

شريف

كلامك ذكرني بنظرية ثورة الجياع
لا تطالب ان يثور الناس لاجل حقوقهم و هم لا زال همهم الاكبر تأمين لقمة العيش لاولادهم
لكي يبدأ الجميع فى التفكير فى الوضع السياسي المتردي لابد من توفير حد معيشى ادنى لهم و هذا يحدث عكسه تماما هذه الايام
فالاحوال المعيشية تزداد سوءا

اما بالنسبة للاخوان

هم جزء من الحركة الوطنية و ليسوا كل الحركة لهم اتجاههم و يسعون لتحقيق ما يرونه صوابا .. انا اخلتف معهم و لكن وجودهم ضرورى على الساحة

اراك على خير ان شاء الله

********
ابو باشا

و نسيت ان تقول
الصبر على انفسنا في هذا البلد

انا مبقتش طايقة نفسي

*******

تحياتي لكم جميعا

بنـت ســعد said...

احمد المصري

ضحكت كثيرا عندما كتبت كلامك عن نقمة و نعمة التفكير فى نفس الوقت

أتعلم عندما تضيق بى السبل و ابدأ القول انى ساعتزل الحياة لبعض الوقت .. يبدأ اصحابي المقريبن فى قول كلام شبيه بالذى قلته

اعلم اننى لن استطيع منع نفسي من التفكير و لكنى افشل كل مرة فى التأقلم على ما اشاهده
اشعرني افقد جزء من ادميتى مرة تلو الاخري

ربما عند قراءة حدث استشهاد فلسطينى .. و التحدث بلغة الارقام . لا يتأثر كثيرون فهم لا يعرفونه الا من خلال الارقام و الاحصاءيات
يمثل لهم رقما
و لكني في كل مرة اسأل نفسي سؤال .. أتراني لو اعرف هذا الشخص ماذا سيكون رد فعلى .. ؟؟

في هذه الاوقات مجرد ان اعطي لنفسي فرصة كي اهدأ بفعل الاشياء المحببة الى نفسي .. يعطينى دفعة كي اكمل

اتعلم ذكرتني بحديثك عن التأقلم بقصيدة لمطر

يقول فيها

وضعوني في إنـاءْ

ثُمّ قالوا لي : تأقلَـمْ

وأنا لَستُ بماءْ

أنا من طينِ السّمـاءْ

وإذا ضـاقَ إنائـي بنمـوّي

..يتحطّمْ !

**

خَيَّروني

بَيْنَ مَوتٍ وَبَقاءْ

بينَ أن أرقُـصَ فوقَ الحَبْلِ

أو أرقُصَ تحتَ الحبلِ

فاخترتُ البقـاءْ

قُلتُ : أُعـدَمْ.

فاخنقـوا بالحبلِ صوتَ الَببَّغـاءْ

وأمِـدّوني بصمـتٍ أَبَـديٍّ يتكلّمْ

/////

لم تخطأ يا احمد

انت فقط قلت الحقيقة بدون رتوش

:)

*******

هاني

انت كده قلت اللى انا عايزة اعمله

ساعة و ساعة

لان كده جهازى العصبي مش ح يستحمل

و الوصفة لا تقلق ح اجربها اكيييد و ح ابقى اقولك النتيجة

:)

و ربنا يستر

*******
المهاجر المصري

معك في كل ما قلته

و خصوصا موضوع الاخوان
اما موضوع وزارة الداخلية

لا اعرف ربما عندما اجدني لا اتأثر بمثل هذه الاخبار اتذكر جملة شيوع الظلم ليس دليلا على صحته

بس بجد البلد ده بتنتقل من سيئ لاسوأ

******

mamado

عندك حق و لكن الجرعة اذا زادت عن حدها ممكن يحصل تسمم و انهيار للجسد

اسمح لى ان امارس ضعفي الانساني و لو لفترة وجيزة

:)

********

محمد صفوت

و من قال انى لا املك حلما اسعى خلفه

:)

مصدر تعبي هو رؤيتى لحلمي و الكل يسعى لتحطيمه سواء بطريقة مباشرة او غير مباشرة

اللهم اني اعوذ بك من شر المسالة الا اليك

**********
حائر في دنيا الله

افكاري اصبحت مصدر للسخرية من معظم من حولي

:) و مصدر للقلق من البعض

يقول مطر

كنتُ أسيرُ مفـرداً

أحمِـلُ أفكـاري معـي

وَمَنطِقي وَمَسْمعي

فازدَحَمـتْ

مِن حَوْليَ الوجـوه

قالَ لَهمْ زَعيمُهم: خُـذوه

سألتُهُـمْ: ما تُهمتي؟

فَقيلَ لي:

تَجَمُّعٌ مشبــوه

:)

اصبح معظم الشعب يخشى مجرد التفكير و الخروج من سرب القطيع بسبب نظرية العصا و الجزرة التى تؤمن بها هذه الحكومة

العصا لمن عصى و السجن لمن استعصى

:)

*****

تحياتي لكم جميعا

ادم المصري said...

بصراحه انا رايي في الاخوان لم يتغير من زمان

وكل يوم بيزيد راي تقة

لكن علي المستوي العام

اعتقد ان الحال في مصر لا ينبئ باي حال سعيده علي الاطلاق

يقول المتنبي

كم في مصر من المضحكات
ولكنه ضحك كالبكاء



الله يرحمك يا متنبي

kaed said...

و الله يابنتى ماحدش عارف البلد دى رايحة على فيين يمكن اللى بيحصل دة يكون بداية نهاية عصر الركود اللى إحنا فية مصر دلوقتى اصبحت قبرا يحكمة جثة ربنا يزيح عنا البلاوى دية و سلام مؤقت ................... قائد

بنـت ســعد said...

أدم المصري

لا اسكت الله حسا للمتنبي

فعلا خير الكلام ما قل و دل

*****

قائد

أستمتع بالسيئ لأن الاسوأ قادم

هذه وجهة نظري على الاقل

**

تحياتي لكما

بني آدم said...

للأسف دايرة الأحزان بتكبر و دايرة
مش عارف اسمها ايه (circle of influence) لكل واحد منا بتضيق مش بتوسغ كل يوم من القهر اللي احنا عايشينه بس في الآخر الحق يقال
(أم حسبتم أن تدخلوا الجنة ولما يأتكم مثل الذين خلوا من قبلكم مستهم البأساء والضراء وزلزلوا حتى يقول الرسول والذين آمنوا معه متى نصر الله........................ألا إن نصر الله قريب)يعني دا الطبيعي هي الدنيا كده حاجة رخمة بنعدي فيها
ده الطبيعي

بنـت ســعد said...

عندك حق يا بنى ادم

اتذكر الاية التى فيها

أحسب الناس أن يتركوا أن يقولوا آمنا و هم لا يفتنون

اللهم نسألك الثبات و الصبر على البلاء

تحياتي