Thursday, March 08, 2007

لأننا نتقن الصمت.. حملونا وزر النوايا


فكرت في كتابة هذا البوست .. امس و انا مستلقية على سريري في انتظار سلطان النوم . اقنع نفسي أنه ليس فى الامكان أبدع مما كان .. و شريط الاحداث فى الثلاثة ايام الماضية يمر امامي.. لا بأس كنت اضحك و اكرر الاغنية التى وضعتها على البلوج حاليا . طيري يا عصفورة.. مممم الألم يزداد تدريجيا في قدمي .. ليس هذا وقته.. أعرف أننى نفسيا لست على ما يرام من هذا الألم
حسنا أخذت افكر .. تذكرت بالمصادفة جزء من مسرحية تخاريف .. عندما كانت امنية محمد صبحي ان يصبح غنيا
سيادته عايز يشرب
سيادته عايز ياكل
سيادته عايز يروح الحمام
سيادته عنده اسهال

و مر بخاطري العزيز ميكافيللى .. احترم حقا هذا الرجل رغم أن الكثيرين يحتقرونه .. اسباب احترامي له انه عبر عن منطقه و وجهة نظره في الحياة بكل صراحة و وضوح . الغاية تبرر الوسيلة ... مبدأ نلعنه و نستخدمه كثيرا دون ان نشعر في حياتنا
****
أمس فكرت في شئ مستفز حقا . هو اننى لكي أخطو خطوة الى الامام ينبغي أن أترك بعض من مبادئي خلفي على الطريق مممم ربما عندما اوصل للهدف اجد نفسي تخليت عن 99 % من مبادئي الاصلية .. و ربما لن يكفينى عندئذ 1% المتبقي لكي أحقق الاحلام و الامال التى وضعتها لنفسي سابقا و قد فقدت مبادئي في الاساس
ربما أكون مثل الشخصيات التى ألعنها كل يوم بعض الاشخاص في مواقعهم تحولت عقولهم و نفوسهم بفعل عوامل الزمن و التعرية الى expired
أخبرني أمس أحد الاصدقاء و هو يضحك فيما يشبه البكاء .. بنظرية عشان نعلى نعلى نعلى لازم نطاطي نطاطي نطاطي
******
ربما كان علينا في بعض الاحيان ان نصمت و نبتلع ما يجول بخاطرنا .. لانه من الحكمة ان يكون كل شيئ في وقته .. أين سيجئ هذا الوقت ؟ عند موتنا مثلا أم عند موت الذين نلعنهم أيا كانوا

*****

تمتصني أمواج هذا الليل في شره صموت
وتعيد ما بدأت..
وتنوي أن تفوت ولا تفوت
فتثير أوجاعي وترغمني على وجع السكوت
وتقول لي: مت أيها الذاوي... فأنسى أن أموت !!

عبد الله البردوني

*******

وسد الآن راسك
متعبة’’ هذه الرأس مُتعبة’’
.. مثلما اضطربت نجمة’’
في مداراتها أمس قد مَرّ طاغية’
’ من هنا نافخاً بُوقه تَحت أَقواسها
و أنتهى حيث مر

محمد الفيتوري
*****
ربما نبعد تدريجيا عن المسار .. لست ادري ..

تبحث عن وطن فيك
مستغرق في الدموع
وطن ربما ضعيت خوفاً عليه
وأمعنت في التِّيه.كى لا يضيع

محمد الفيتوري

****
فقدت كثير من الكلمات و الشعارات معانيها .. كل أصبح قابل للقسمة .. ربما كنت لا أرضى قبل الآن سوى بالواحد الصحيح.. و ربما رغم انفى الان سأضطر أن احارب كي أحتفظ بعشر هذا الواحد الصحيح

*****

أقنع نفسي أن اللعبة تكون اكثر تشويقا عندما نلعبها بنظرية الفيرس . لا تعرفونها .. حسنا .. الصفة المميزة للفيرس عن البكتريا و التى تجعل معظم الادوية هى ادوية مضادة للبكتريا و ليس للفيروسات .. هى انه لا يعلن عن نفسه الا في الوقت المناسب . عندما يتحكم فيما يريد ان يصيبه من اجهزة الجسم ثم يعلن عن نفسه بعدما يكون الجسم كله تقريبا تحت سيطرته.. يعمل في صمت .. على عكس البكتريا الفاشلة .. التى ما ان تدخل الى الجسم حتى تعلن عن وجودها فتنبه الجسم الى خطر محدق به ليبدأ فى تجهيز دفاعاته و تعاطي الادوية
***
ليست نظرية فاشلة .. هي فقط تحتاج كثيرا من الصبر .. و ان تعيد في كل فترة حساباتك على حسب المعطيات التى وجدتها

*****

حسنا أحتاج لترتيب اوراقي الآن مرة اخرى فقط أدعو الله ألا أجنح بعيدا عن المسار الأصلي الذى أخترته لي

****

تحياتي


11 comments:

مبرمج حر said...

انا مش بحب أبقى اول واحد يعلق

المهم

كل مرة أقول مش هطول التعليق عند حد لكن هعمل أيه فى التدوينات اللى تستحق

تصفيق حاااااااااااااااااااد للجمل الأتية بجد

اسباب احترامي له انه عبر عن منطقه و وجهة نظره في الحياة بكل صراحة و وضوح . الغاية تبرر
الوسيلة ... مبدأ نلعنه و نستخدمه كثيرا دون ان نشعر في حياتنا

وجهة نظر جميلة جدااااااا و عميقة للغاية


أمس فكرت في شئ مستفز حقا . هو اننى لكي أخطو خطوة الى الامام ينبغي أن أترك بعض من مبادئي
خلفي على الطريق مممم ربما عندما اوصل للهدف اجد نفسي تخليت عن 99 % من مبادئي الاصلية .. و
ربما لن يكفينى عندئذ 1% المتبقي لكي أحقق الاحلام و الامال التى وضعتها لنفسي سابقا و قد فقدت
مبادئي في الاساس

أحييكى بشدة على الجملة الرائعة دى
للأسف الشديد أنتى بتتكلمى عن قواعد اللعب .. اللى عايز يلعب لعبة لازم يلعبها بقواعدها ولو كانت
قواعدها مخالفة لمبادئه يبقى مايلعبهاش من الأول


الصفة المميزة للفيرس عن البكتريا و التى تجعل معظم الادوية هى ادوية مضادة للبكتريا و ليس
للفيروسات .. هى انه لا يعلن عن نفسه الا في الوقت المناسب . عندما يتحكم فيما يريد ان يصيبه من
اجهزة الجسم ثم يعلن عن نفسه بعدما يكون الجسم كله تقريبا تحت سيطرته.. يعمل في صمت


أسف على الأطالة

محمود سعيد said...

عجبتنى الأغنية
ومش هاعلق على العنوان لأنى مش عارف المفروض الواحد يتكلم ولا يسبهم يحملوه وزر النوايا

bahloool said...

مشكلتنا أننا نبحث عن الفضائل والمبادئ ونصب اللعنات علي كل شئ نري انه غير أخلاقي وعكس مبادئنا وللاسف نحن أول من ننتهك هذه المبادئ ونقترف شتي الاثام هذه عاداتنا. نريدأن نري مجتمعا فاضلا بنفوس حقيره .للاسف كدت أشك في كل من يدعو للفضيله واري من يدعو لها هو رائد الرزيله وصانعها وشاربها .ارجو المعذره لم اعتاد النفاق

شــــمـس الديـن said...

عارفة انه داخلك كثير من الالم و الحزن ... و لكن اتمني ان تقويكي كل ضربة تتعرضين لها ... لان الضربة اللي متقتلش تقوي

تعلمين ان كثرة كلامي لم يعد مفيدا لك ... و لكن اعلكي اننا جميعا بجانبك ... و ممكن تعتبري الموضوع تار بايت و تحتسبي

في حفظ الله اختي الكريمة

ادم المصري said...

كنت داخل بصراحه احييكي علي جراتك في مواجه نفسك

يمكمن المواجهة الصعبة اللي بيحس كل واحد منا انه هو الكاتب

ولقيت تعليق مبرمج حر بصراحه اكثر بلاغة من اي كلام ممكن اقوله

بصراحه بحييكوا انتوا الاتنين

كاتب بارع

وقارئ ذكي

تحياتي

أروى الطويل said...

ايه ياايمان الاكتئاب ده يابنتى فرفشى بس وانتى ربنا ان شاء الله هيسهلهالك
سلام يا قمر

محمد العنانى said...

بعد السلام
نصحتى ليكى اوعى تتخلى عن ال مبادئ باالاخص علشان تحسى بقيمه العمل لان العمل الى تتخلى فى عن مبادئك بيبا ملوش طعم وعلشان لما توصلى لهدفك تحسى انتى عملتى وتعبتى مجاش با الساهل
بوست حلو اوى مليان معانى وافكار
تختلف من كل واحد لتانى

عبفرنو said...

ليس من الضروري أن تكن نسرا يحلق في السماء

ولكن إياك أن تكون ببغاء

لا تتخلي عن مبادئك أبدا
لكن أفكارك خططك توجوهاتك
ممكن أن تنحني في إنتظار الوقت المناسب

عندما تتخلي عند مبادئك لن تكوني أنت
قبل التخلي عنها

بنـت ســعد said...

مبرمج حر

تمام
اللى يلعب ميخفش و اللى يخاف ميلعبش

و انا نويت العب من زمان

بس ربنا يستر

و لعل القادم احسن

تحياتي

*******

محمود سعيد

الاغنية لماجدة الرومى

و عنوان البوست هو جزء من قصيدة لغادة السمان

تحياتي

***

بلهول

ليه بتعتذر

كللامك صح ميه الميه

اللهم نسالك الاخلاص في النية

********

شمس

خلاص انا تقريبا هديت

و حسبي الله و نعم الوكيل

*****

ادم باشا

شكرا يا خويا العاق

:)

ابقى نورنا كده دايما

تحياتي

*****

أروى

مش اكتئاب و لا حاجة

هو بس هموم بتطفح فجأة على لاواحد
و لازم يتصرف فيها بسرعة بدل ما تخنقه

تحياتي يا جميل

****

محمد العناني

نصيحتك ده اللى فطرتي لا زالت ترددها جوايا

و ان شاء الله

مش ناوية اتخلى عن مبادئي

ده تقريبا الحاجة الوحيدة اللى طلعت بها من الدنيا

شكرا على تعليقك

تحياتي

****

عبقرينو

اطمن

من لم يعتاد صعود الجبال
يعش ابد الدهر بين الحفر
و انا باكره الحفر

عايزة ابقى صقر

:)

تحياتي

توتة توتة said...

حلوة أوي نظرية الفيروس

بنـت ســعد said...

شكرا على مرورك يا توته

:)

تحياتي