Sunday, December 16, 2007

أكتبي لي حديثا يسمى عشقا



يجلسان متجاورين يرمقان البحر
لا يقاطع صمتهما الا صوت الامواج الفتيّ
و كل منهما ينتظر الاخر أن
يبدأ بالحديث
***

تنهد هو في صمت قائلا
أريدك ان تعلميني
**
أكتبي لي حديثا يسمى عشقا
***
علميني كيف هو الحب الذي
لا يمل الناس الحديث عنه
***
من ثنايا وجهها
تسللت ابتسامة
و لم ؟
***
أجاب بخفوت: اريد ان احبك
كما لم يحبك أحد من قبل
***
أريد أن اكون كتلك الامواج
التى تضرب رمل الشاطئ
فتختلط مياهها بحبات رماله
فلا ينفصلان
***
أريد ان تجدي في عيني سكناك
الابدي ايتها الغريبة
***
أريدك ان تحتليني
فتكوني الملكة
و امنحك الشرعية لحكمك
وأبقى الشعب
في ظل عرشك
***
أريدك ان تكوني مني
أن يأويك قلبي
فلا تغادرى
و لا تملّي
و لا تشيبى
فيه خالدة ما بقى هو حيا
***
أتفهمين ما اعنيه ؟
***
أريد حديثا يسمى عشقا
اتلوه على مسامعك
فتريني مثل تلك الصورة
التي لا زلت تبحثين عنها فى خاطرك
أريد من تلك الانثي
المختبئة في اعماقك
أن تعشقني
***
بعدما طال صمتها
ردت و قد اشرقت على ملامحها الابتسامة
حسنا
يكيفيني منك بعد ما قلته
كلمة
أحبك
فلم يعد هناك ما يمكن أن يقال









8 comments:

الحــــــــرية said...

نفس المنظر بشوفه على كورنيش اسكندرية بقى حاجة معتادة اتنين قاعدين بنفس الوصف يتأملوا الامواج :)

بس مقولتليش برضه مين السكران اللى بيغنى طمطم انا مش كافر ده

تحياتى ليكى :d:d

الطائر الحزين said...

سمعت للامواج صوتا وللكلمات لحنا رقيقا انساب بين كلماتك

اسعدك الله

ووفقك

تحياتى

كل عام انت بخير

ايمو said...

حديثا يسمي عشقا مش عارف مش عاجبني الموضوع ليه مش علشان الكلمات ولكن علشان واحد وواحده قاعدين مع بعض ما فيش بينهم صله يتكامو كده

ايمو said...

ادعوكم لزيارة مدونتي
http://ino-this.blogspot.com/

Mohamed A. Ghaffar said...

كلام ينتهى أمام احتياجات مائدة الطعام

واحد مش فاهم حاجة said...

رايى زى راى استاذ محمد عبد الغفار

بس دة ميمنعش ان صورك التشبيهية جميلة


أريد أن اكون كتلك الامواج التى تضرب رمل الشاطئ فتختلط مياهها بحبات رماله فلا ينفصلان

عجبتنى دى اوى
تحياتى

محمد العنانى said...

هو اكيد البحر
هو البحر صاحب كل هذه الحب
هو ما يخفى حبه وعمق وسر الحياه داخله
هو طريق العشق
هو حافظ سر العشاق يسمع همسهم وسرهم ولانه كتوم فهو يحافظ على حبهم
بس الغريب ان محدش عارف ايه الى بيحصل
وانا مش عارف البحر هو الى سعيد ولا الانسان بحبه هو ايضا سعيد
فى النهايه
كل سنه وانتى طيبه
تحياتى

الأستاذ said...

وليس بعد الحب كلمات
كلمات رقيقة لدرجة إنها ممكن تتكسر لو حد داس عليها أو تتفرفت زي البستوكة
كل سنة وحضرتك طيبة
عيد لذيذ إن شاء الله
تحياتي