Saturday, June 21, 2008

منتظرة


الموت يعشق فجأة، مثلي
و الموت، مثلي، لا يحب الانتظار


محمود درويش

1 comment:

الرفيق تشي بَرَاء said...

الدنيا أوضة كبيرة للانتظار
فيها ابن آدم زيه زي الحمار
الهم واحد والملل مشترك
ومفيش حمار بيحاول الانتحار

صلاح جاهين