Wednesday, August 15, 2007

حوار مع صديق ... مــؤمــن



لم اكن انوى الكتابة هذه الايام لاعطي نفسي فرصة التركيز فيما أعمله الآن .. لكني وجدتني اهرع الى الكمبيوتر لاخبركم بهذه الحكاية
منذ ما يزيد قليلا على العام تعرفت عليه مصادفة .. صديق شيوعي دايزم - كلمة دايزم لمن لا يعرفها تعني أنه مؤمن بالله بدون اديان سماوية - على افضل تقدير ان لم يكن قبلها ملحد فعلا يكبرني عمرا بسنة و نصف و في احدي كليات النطاق الطبي
المهم وجدته شخصية ظريفة بغض النظر عن اختلافنا في جوهر العقيدة فهو غزير الثقافة اشعر أمامه بانني تلميذة خائبة حاد الذكاء على دراية باكثر من لغة مرح الطابع رقيق الشعور عطوف الى درجة ادهشتني الى الحد الذي كنت احادثه في بعض الاحيان قائلة ستكون آخرتك مع ابي لهب .. انت خسارة فيهم .. ليجيبنى ضاحكا تركت لك الجنة بنعميها و حورياتها ايتها المؤمنة
فعلا كنت ابخل بشخصية مثله على الملاحدة او اللادينين .. لكني كنت مطمئنة بدرجة ما .. فهو يبحث عن الحق و لا يزال بكل ما تحمله الكلمة من معان يقرا و يفند جميع الآراء بغض النظر عن اختلافه او اتفاقه معها و هذا ما أجبرني منذ معرفته على احترامه و ثقتي في ان الله تعالى برحمته الواسعه سيأخذ بيده مما هو فيه و كان على هذه الحال ما يقرب من خمس سنوات
المهم وجدته ايضا عقلانيا للغاية يتحدث بما يعرف ثم اذا تبين له خطأه تراجع عن موقفه في سلاسة أحسده عليها
في الفترة التى عرفته فيها كنت أمر بظروف نفسية سواء من الجانب العملى أو الاجتماعي غاية في الاحباط .. كنت على شفا الانهيار التام و السقوط في بئر مضادات الاكتئاب و الشكوك و اشياء لا ارغب في تذكرها حقا .. الحمد لله على كل شئ
اذا به دون أن اطلب مساعدته كانت معرفتي به سطحية للغاية .. يريد أن يقف بجانبي و يساعدني لتخطي المحنة .. دون انتظار لاي مقابل أو حتى دون السؤال عما اذا كانت درجة معرفته بشخصيتى و طبيعتي ستساعده على هذا أم لا
كنت كمن يتخبط في ظلام أخرج من فشل الى فشل أحاول الهروب دون المواجهه لحظات السعادة الطائة اشعرها مزيفة الى أخر هذه المشاعر البائسة
كنت أشك في جدوى مساعدته من الاساس لكني كنت اشفق عليه من اخباره بهذا .. لذا فقررت ان اتركه حتى يكيفه الاحساس الرائع بانك تحاول ان تساعد انسانا .. لاجده يتكلم معي كل حين و آخر بطريقة لم اكن افهمها
كيف و انتى المؤمنة و تؤمنين بوقوع البلاء للمؤمن ليزيل سيئاته و يرفع درجاته تتركي نفسك لنفسك هكذا دون ان يكون لكي وقفة حازمة معها... اذا كنتي تؤمنين بالجنة حقا و باسمك من الاساس فانا استغرب أن يكون هذا رد فعلك
كان يقول كلامه هذا في وسط محادثتنا و نقاشنا في اى موضوع حيث انه كان من الشخصيات القليلة التي اهتم باخذ رأيها فيما اكتبه على المدونة و نقده اخر لكنى كنت اعيد على مسامعي كلامه بعدما اتركه .. اصبت ببعض من الخجل كيف له و هو اللا دينى أن يستخدم حجتي الخاصة ليبين لي اني لا اعمل بها .. اذا حقا كنت مقتنعة بها من الاساس و لا اجد اجابة سوى اننى اصبحت اضعف من اللآزم تجاه هوى نفسي على غير عادتي
المهم تخطيت المحنة بنجاح كبير الى حد ما و كان هو من ضمن اهم الاشخاص الذين ادين لهم بالفضل بعد الله سبحانه و تعالى الذين ساعدوني في ذلك ... لا اندهش في ان يترك انسانا اثر في حياة شخص ما في بعضة اشهر مالا يمكن ان يتركه غيره في سنوات عديدة

كنت ادعو الله ان يرزقه نور البصيرة .. تمنيت ان يصوم معنا رمضان التالي بنية خالصة لوجه الله تعالى.. ثم انقطعت عن معرفة اخباره لفترة ثم عاد الى الظهور في هذه الايام ... فأجده قد بدأ يصلي الفجر في جماعة و صلى الجمعة لاول مرة منذ 4 سنوات في الجامع و يتلو القرآن و يتدبر تفسيره
***
عرفت هذا فبكيت حقا تذكرت آية سورة النور

اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِن شَجَرَةٍ مُّبَارَكَةٍ زَيْتُونِةٍ لَّا شَرْقِيَّةٍ وَلَا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُّورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَن يَشَاء وَيَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ

حتى اننى كنت انوي قرآءة تفسير القران كاملا هذه المرة و اخذت رأيه فى افضل التفاسير الحالية التى من الممكن البدء بها لنتفق على تفسير معين لأقرؤه .. شجعني كثيرا على نية القيام بتلك الخطوة التى كنت استصعبها

سألته .. هل تعنى انك انضممت لغمار المؤمنين ؟ ليجيب هادئا و الله لا استطيع ان اقرر ها فقط اشعر براحة تغمرني في الصلاة و باننى احب وجودي في المسجد حتى أننى اظل ساهرا انتظر الفجر لأصليه جماعة في الجامع و انا على تلك الحالة منذ ما يقرب من اسبوع .. لكني لا اعرف هل ساستمر أم ستكون راحة وقتية ثم لا اواظب عليها


فرحت حقا بما وصل اليه الان .. أدعو الله ان يثبته و يزيد من نفاذ بصيرته و يرزقه اليقين

أكتب لكم هذه القصة لاننى اريدكم جميعا أن تدعوا له .. و تدعو بان يصوم رمضان معنا ايمانا و احتسابا و ان يغفر الله له و لنا اسرافنا في امرنا و يرزقه و ايانا اليقين

ربما يكون دعاء خالص من احدكم في ساعة اجابة فيه الخير له و لنا فيرضى الله عنه و عنا و لا يغضب بعدها علينا أبدا
****
اللهم اجعل القرآن العظيم ربيع قلوبنا، ونور صدورنا، وجلاء أحزاننا، وذهاب همومنا وغمومنا. اللهم ذكرنا منه ما نَسيناه، وعلمنا منه ما جهلناه، ووفقنا لتلاوته والعمل به آناء الليل وأطراف النهار على الوجه الذي يرضيك عنا. اللهم اجعلنا ممن يحل حلاله، ويحرم حرامه. اللهم اجعلنا ممن يرتل حروفه ويقيم حدوده، ولا تجعلنا ممن يرتل حروفه ويضيع حدوده.
اللهم اجعل القرآن لنا هدى ونوراً ورحمة، ولا تجعله علينا وبالاً وحُجَّة ونقمة.
اللهم اجعل القرآن العظيم لقلوبنا ضياءًَ. اللهم اجعله لأبصارنا ضياءً، ولأسقامنا دواءً، ولقلوبنا شفاءً، ولذنوبنا ممحِّصاً، وعن النار مخلِّصاً، وفي القبر مؤنساً، وعند الصراط نوراً، وإلى الجنة رفيقاً، وبيننا وبين النار حجاباً وستراً، واجعله شاهداً لنا لا علينا.
اللهم اجعلنا ممن يقرأ القرآن فيرقى، ولا تجعلنا ممن يقرأ القرآن فيشقى.
***
تحياتي

19 comments:

محمد العنانى said...

مبروك
فمن يهدى انسان الى طريق الحق خير من الدنيا وما فيها
مبروك علينا اخونا فى الله وانا شاء الله
تكون خير المومنين الموحدين
تحياتى

Sharm said...

Hi there,

You are chosen to represent your country in the first international blog
WUB (World United Bloggers)

The aim of this blog is to prove to the world that differences in language, religion,race and nationality do not make us hate each other and we can make this world better if we express our opinions with respect to others.

If you agree to join us please send e-mail with your nick name , age , country and your blog address to sharm_lover@hotmail.com where you will be sent an activation mail which makes you entitled to contribute in WUB, your name as one of the contributor will automatically be updated.Please read the rules before you start any posting in WUB where you will also find the aims of this WUB.

Thanks
Chief WUB,


Sharm .

essam said...

مثل هذا الصديق ذو فطرة نقية صافية بدليل اعجابك بسلوكياته وشخصيته قبل التحول ومثل هذه الشخصيات تجد ملاذها فى الإسلام ذلك انه دين يدعو الى كل ما يتفق مع الفطرة السليمة نسأل الله له ولنا التثبيت والهداية ونسأل الله لك صلاح الحال وراحة البال

الطائر الحزين said...

ولو علم الله فيهم خيرا لهداهم

اهم شىء أن يكون فينا من الخير ما نستحق به هدى الله

يارب اغفر لنا وارحمنا

المهـ إلي الله ـاجر said...

السلام عليكم


أتعرفين أختي .. عندما قرأت تدوينتك تذكرت تلك الآية التي أعتبرها منهج حياة لي .. ومنها اشتققت اسم مدونتي نور الحياة في معرفة الله وهي

أَوَ مَن كَانَ مَيْتاً فَأَحْيَيْنَاهُ وَجَعَلْنَا لَهُ نُوراً يَمْشِي بِهِ فِي النَّاسِ كَمَن مَّثَلُهُ فِي الظُّلُمَاتِ لَيْسَ بِخَارِجٍ مِّنْهَا


تلك الآية تؤرخ بدقة تثير الإعجاب ما حدث لهذا الأخ والذي نسأل الله ان يجعله من المؤمنين الثابتين المصدقين


في أول زيارة لمدونتك اسأل الله ان يوفقك ويعينك

قبس من نور said...

بكيت صدقاً يا إيمان !!

بكيت لبشاشة الإيمان حين يخالط القلوب فينيرها .. بكيت لما عرفت نموذجاً لمن اهتدى لصراط الله بقدميه بعد مدة ابتعد فيها عنه

اللهم يا مقلب القلوب والأبصار ثبت قلوبنا على دينك
اللهم يا مقلب القلوب والأبصار ثبت قلوبنا على دينك
اللهم يا مقلب القلوب والأبصار ثبت قلوبنا على دينك

أسأل الله الثبات لصديقك ولنا أجمعين .. وإني لأحمد الله إذ هداه بعد ضلال

ادم المصري said...

عقبالي يارب عقباااااااااليييييييي

sa'7so'7te said...

salamo 3aleko el2awwal la2enne lessa gdeda 3ala elblog
ana tol 3omre ba7med rabbena 3ala enno 5ala2ne moslema we msh 7attene f me7net el2e5tyar la2ennaha sa3ba bs ana bardo tool 3omre kan nfse 2akon mn elnas elle dawwaro le'3ayet maktana3o bel2slam la2en dol begad elle beyeb2o mo2mnen...rabbena ye5alleh 3ala 2emano we yerzo2na be bane2admen zayyo
we ta7eyyate

Mohamed A. Ghaffar said...

اللهم تقبل منى ما دعوت له به بظهر الغيب

رجل من غمار الموالى said...

لياعدنا الله على أن نصل جميعاً إلى الراحة ...وطريق صواب.

Ahmed S. Basyoony said...

بسم الله
الحمدلله الذي هدانا الى نعمة الاسلام ةكفى بها نعمة
نسأل الله له الهداية والثبات عليها
تحياتي
البحر

sokoothansawat said...

إيمان

أثرت شجوني أخيتي بكلماتك..

اللهم اهدى صاحبك هذا الى طريق الحق

كان لي أستاذا من فصيلة صاحبنا هذا..

عطوف..كريم..واسع الإطلاع..عفيف النفس

غزير العلم..كان إنسانا كاملا..لولا إلحادة

وكنت ادعو له الله ليلا و نهارا ان يرزقة نور الهداية

كنت واثقة ان الله لن يقبل ان يدخل مثل أستاذي النار مع الكفار .. وهو الخلوق العفيف..العادل

لكم سهرت الليل ادعو له بالهداية..الا ان الله قد إختاره ليكون من الكفار

و هو على أعتاب الخمسين..وفي أوج قوته..

فبكيتة كما لم أبك قريب لي من قبل..

و حزنت بشدة ان الله لم يستجب لي هذه الدعوة

و عندما ذكرت صاحبك هذا...دعوت الله مخلصة ان لا يجعل مصيرة كمصير أستاذي

الله اهده نورك..وأرشدنا حبك...و أحشرنا مع الصالحين

coca said...

بيتهيئلي الانسان الباحث عن حقيقه الدنيا والدين افضل من المتبع ديانه بالوراثه دون معرفه حقيقه دينه والي اي شئ يتبع
بس الحمد لله علي كونه لقي راحته النفسيه في الصلاه يمكن دا مؤشر خير
تحياتي علي البوست

احمد المصري said...

سلام عليكم
ثقافه كبيرة مع قلب هش تكون هذه هي النتيجة الطبيعية له
انتي بالذات يا ام السعد اكثر من تعرفين ان ذلك صحيح الى حد بعيد
لو تفتكري البوست بتاعي زمان عن الموضوع ده
لكن فعلا الانسان مهما اعتنق و مهما تباعد عن الحق فانه سيجده لو كان يبحث عنه فعلا
و لكن للاسف هناك من يتجه للادعاء بانه غير كقتنع بالاديان و ما الى هنالك حتى يهرب فقط من الالتزامات التي يفرضها عليه الدين

summar said...

ايمان ازيك
..انتى عارفة
هو مؤمن..او نورمل..بس مشكلته انه عايز يعرف حدوده فى كل حاجة..ويعرّف كل حاجة فى حياته
يعنى هو عارف انه درجة ايمانه مش اوى..بيقول انه نصف مؤمن
فى حين ان كتير مننا بيكون عندهم الشك ده بس مابيكنش عندهم جرأة التعريف
دى كمان مشكلة عنده..بتخيله مصدق طول الوقت انه على قدر معين من الايمان فى حين ان الايمان بيزيد وبيقل
..ساعات كمان بحس ان الحالة اللى كان هو فيها نوع من نزعات المراهقة وهو علشان مقتنع بدماغه عاش فيها فترة اطول من اللازم..انا اعرف كذا حد كان هيغير دينه وهو صغير..وبدليل على كده انه دلوقتى بيصلى ولما تسأليه انت مسلم هيقلك ايوة
انا عارفة بعدت عن مغزى الموضوع بس اتمنى فكرتى تكون وصلت..
ربنا يوفقك ويوفقه

warDaya said...

يااااااااااااااااربي
ابكيتيني بجد
مش عارفه اقول ايه
انا ملاحظه انك مش بتردي على تعليقات الناس
ف مش عارفه اصلا اذا كنتي بتقريها ولا لا
عموما
كلامك اثار جوايا حاجات كتير اوي كتبتها ومسحتها تاني لأنها احزنتني اكثر مما توقعت
بجد ربنا يهديه جامد اوي..مش قادره اقول اكتر من كده وبجد بقولها صادقه..

ETERNAL SYMBOL said...

In response to what summar said:

بس مشكلته انه عايز يعرف حدوده فى كل حاجة..ويعرّف كل حاجة فى حياته

I think that is not a problem but
-u can say - it is a reaction against traditional thinking specifically the religious issues

Atheists- deism,atheism and agnoticism followers - have some queries similar to that of Abraham the prophet

رَبِّ أَرِنِي كَيْفَ تُحْيِ الْمَوْتَى قَالَ أَوَلَمْ تُؤْمِنْ قَالَ بَلَى وَلَكِنْ لِيَطْمَئِنَّ قَلْبِي

يمكن الأشكاليه تأتى ليس من طرح السؤال او الرغبة فى معرفة حدود الاشياء وإنما تاتى لما تتغير طريقة القاء السؤال نفسه

يعنى سؤال النبى ابراهيم كان سؤالا نقديا
يسعى من خلاله الى الحصول على الاطمئنان القلبى

لو تحول السؤال النقدى الى سؤال استعلائى الغرض منه الندية مع الله
هنا تبدأ الاشكاليه

(دا بمنظور المؤمن)

أَوْ كَالَّذِي مَرَّ عَلَى قَرْيَةٍ وَهِيَ خَاوِيَةٌ عَلَى عُرُوشِهَا قَالَ أَنَّى يُحْيِي هَذِهِ اللَّهُ بَعْدَ مَوْتِهَا

مأساة الإنسان: قدرة لا متناهية على السؤال وقدرة محدودة على الإجابة

بتخيله مصدق طول الوقت انه على قدر معين من الايمان فى حين ان الايمان بيزيد وبيقل

U were talking about faithful believers but in his case
he was unbeliever.

When saying about himself that he is semi-believer,
That was deist cultural heritage
:D

N.B the true believer have faith in god,angels,prophets,scriptures and otherworld.

But in desim u believe in god only whatever his nature.
:D

ساعات كمان بحس ان الحالة اللى كان هو فيها نوع من نزعات المراهقة وهو علشان مقتنع بدماغه عاش فيها فترة اطول من اللازم

Improper psychological explanation
:)

U r engineer not psychologist.
:P
Don't transmigrate the personality of psychologist ,plz.
:D
But honestly it may explain other cases.
:)
I think that some believers R unaware of unbelievers mode of thinking.
;)

The differences between believer thinking and unbeliever intellection might be curtailed in this verse:

أُولَئِكَ كَتَبَ فِي قُلُوبِهِمُ الْأِيمَانَ وأَيَّدَهُمْ بِرُوحٍ مِنْهُ

Heart and mind

Believers make their hearts their guides.
while
Unbelievers deify their mind.


my best regards

summar said...

انا اسفة ان كلامى اتفهم بالطريقة دى
بس اللى كنت عايزة اوصله ان الحالة اللى بتتكلمو فيها دى بقت حاجة قديمة..لان الشخص ده فعلا مش مراهق دلوقتى بالعكس
مكنش قصدى اعمل تحليل نفسي ليه..ده مش من اختصاصي..
وحتى لو كان برده مش من حقي
بس كنت اقصد ان الوضع اللى هو فيه كتير تانيين فيه
بعتذر تانى لو كلامى اتفهم غلط

truth said...

alslamo alikum..
plz let me suggest a little idea for ur friend if he is still suffering , an amzing book for the genius (abo hamed el ghazali) (not mohamed elghazali) ,the name of the book is (الاقتصاد فى الاعتقاد) the highest logical and theortical writtings i had ever seen, where mind bridges to full faith using absolute logic,this a link for the book (pdf)
>>http://www.ghazali.org/books/iqtisad-ramadan.pdf
this is the site which contain many books for the author in many languages:

http://www.ghazali.org/site-ar/index.html


mental peace is invaluable...
best wishes