Monday, May 14, 2007

وقت مســتقطع


أردت اليوم الذهاب للنيل الصابر علينا
*
فأثقل عليه
*
و ألقي نفسي فيه
*
فأعتذر بشدة
*
أنه لن يستطيع تلبية مطلبي رغم عنه
*
و عندما تساءلت عن السبب
*
حسر لي عن مياهه
*
فوجدتني لن أستطيع
*
سوى
*
*
*
*
*
الطفو على جثث الزملاء
****
و لهذه قصة أخرى

10 comments:

REEMOO said...

هو الملاذ الوحيد
لكل من اراد إلقاء همومه
تدوينه جميله
تحياتى

Mohamed A. Ghaffar said...

ليست بهذا السواد

Ma-3lina said...

طفو على جثث مين ؟؟؟؟؟؟

MaMaDo said...
This comment has been removed by the author.
R.R said...

الناس كلها سبقتك

مبرمج حر said...

تدوينة حلوة بجد
هتقوليلى ايه اللى حلو فيها!!

فيها احساس عالى و تخيل جميل بيوصل للنتيجة النهائية اللى كنت منتظر أعرفها واللى هى
"
الطفو على جثث الزملاء
"
كلمات قليلة و تحمل معانى كثيرة

soosa el-mafroosa said...

ليه يا بنتي السواد ده؟

احمد عبدالحي said...

الله الله الله بجد ممتازة
وخصوصا تشبيه الطفو علي جثث الزملاء
والله ده بيحصل واسالوني
كم قاتل يرتدي مسوح الرهبان
في الشغل حلوة مسوح الرهبان دي
رائعه انت

بنـت ســعد said...

ريمووو

ربنا يخليكى

على فكرة النيل يساعنا كلنا

:)

تحياتي

****

محمد جعفر

اكييد

بس هى حالة طارئة

ليس الا

:)

تحياتي

****

ما علينا

الزملاء يا ختى
امسى نضارتك

:)

تحياتي

***

ار ار

:(

ح اقول ايه بس الواحد مالوش نصيب حتى فى رمي نفسه

:)

تحياتي

***

مبرمج

انت كده اللى فهمت الليلة

:)

تحياتي لك

***

سوووووسة

عيب لما خريجة صيدلة تسال خريجة صيدلة السؤال ده

:)

تحياتيلكي

***

أحمد عبد الحي

جزاك الله خير على مرورك و ثناءك

:)

ننتظر رؤيتك مرة اخرى

تحياتي

Mohamed A. Ghaffar said...

محمد عبد الغفار بعد إذنك