Saturday, May 19, 2007

و أخيرا...... قصيدتــــان

وحـــدة
الصمت لا يطرق الباب
بل ينفذ من الجدران
يجلس بينى و بين نفسي
ينظرني بعين .. يرمقني بعين
انهض ينهض معي
يحتويني , يعيدني مرة أخرى
يفتح خزانته
يستخرج المرآة
ألمح الهموم
ألمح الذكرى التي لا أحب
ألمح خوفي و الضنى
و الآسى
و نهر أحزاني
*
**
اهداء الى نفسي المرهقة
**
*

غـــــــربة
غرباء غرباء غرباء
تنظرني عيونهم تحتويني الغربة
ينطلق لسانهم يخترقني الصمت
أين أذهب بغربتي عنهم
فمهما تقاربنا
مهما جلسنا مع بعضنا
مهما أشرقنا بالضحك
مهما التهمنا نفس الطعام
أيها القلب لا تفرح
فما تزال تفصل بيننا
سلاسل الجبال السبعة
و آفاق السهوب السبعة
و حريق الصحاري السبع
و العوالم السبعة
يلزمني أن اهبط الجبال السبعة
أن اخترق السهوب و الصحاري السبع
و أن اجتاز كل العوالم
حتى أصل الى قلب
إنســـــــان
*
**
اهداء الى قلبي الجبــــــان
**
*
القصيدتان / بقلم الشاعرة العراقية
أميرة فيصل جعفر
***
ملاحظة مهمة
معذرة اذا لم ارد على تعليقاتكم يا اصدقاء
ليس لعدم تقديري لكم
و لكن حالتي النفسية هذه الايام
تدعوني الى الانعزال قليلا
ربما اغيب عنكم الفترة القادمة
و ربما لا
لا أدري
عموما أرجو الا يصيبكم الملل مني
تحياتي لكم جميعا
*****
الذي بعث بخطاب مضاد لوجهة نظر الأول
حول وهم الثورة الشعبية

4 comments:

REEMOO said...

اتمنى انك تكونى بخير
عارفه المرحله دى لسه خارجه منها
مرحله ابحث فيها عن كلاماتى فلا يجاوبنى الا صمتى
صرختى عاليه بداخلى لاكن لا صوت لى لأخرجها
مرحله صعبه ومحتاجه وقت
بس قليل من التغيير ومسانده الأصدقاء صدقينى فعلا بيفرق
اتمنى الحاله تنتهى سريعا
وتكنى بألف خير
تحياتى واحترامى

ادم المصري said...

مالك يا جميل
انا كدا هاقلق عليكي بقي
انا مش باحب اشوفك في الحالة دي
.
.
.
ادم المصري
اول دكتور احه
مدون غير منحاز

كبير المتشردين said...

اسف يا حاجة ايمان مش قادر اقري الي انتي كتابه بس انا فاقد القدرة علي اي حاجة واسف جدا جدا جدا علي اني مش عارف اتصل بيكي عارف اني ندل بس والله غصب عني ياريت يا ايمان مش تزعلي من اخوكي في التشرد لحد ما اعرف اكلمك خلي بالك من نفسك

كبير المتشردين said...

في ايه يا بنتي مختفية ليه عايز اطمن عليكي يارب تكوني بخير